صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

التأمل السادس

دعوة صموئيل: تكلم يا رب

" 4 دَعَا الرَّبُّ صَمُوئِيلَ، فَأَجَابَ: «نَعَمْ» . 5 وَهَرْوَلَ نَحْوَ عَالِي قَائِلاً: «هَا أَنَا قَدْ جِئْتُ لأَنَّكَ اسْتَدْعَيْتَنِي». فَقَالَ عَالِي: «إِنَّنِي لَمْ أَدْعُكَ. عُدْ وَاضْطَجِعْ». فَرَجَعَ صَمُوئِيلُ وَرَقَدَ. 6 ثُمَّ دَعَا الرَّبُّ صَمُوئِيلَ مَرَّةً ثَانِيَةً، فَنَهَضَ صَمُوئِيلُ وَمَضَى إِلَى عَالِي قَائِلاً: «هَا أَنَا جِئْتُ لأَنَّكَ دَعَوْتَنِي». فَأَجَابَهُ: «إِنَّنِي لَمْ أَدْعُكَ يَا ابْنِي، عُدْ وَاضْطَجِعْ». 7 وَلَمْ يَكُنْ صَمُوئِيلُ قَدَ عَرَفَ الرَّبَّ بَعْدُ، وَلاَ تَلَقَّى مِنْهُ أَيَّةَ رِسَالَةٍ. 8 وَدَعَا الرَّبُّ صَمُوئِيلَ مَرَّةً ثَالِثَةً، فَقَامَ وَذَهَبَ إِلَى عَالِي قَائِلاً: «هَا أَنَا قَدْ جِئْتُ لأَنَّكَ دَعَوْتَنِي». فَأَدْرَكَ عَالِي آنَئِذٍ أَنَّ الرَّبَّ هُوَ الَّذِي يَدْعُو الصَّبِيَّ، 9 فَقَالَ عَالِي لِصَمُوئِيلَ: «اذْهَبْ وَارْقُدْ، وَإِذَا دَعَاكَ الرَّبُّ فَقُلْ: تَكَلَّمْ يَارَبُّ لأَنَّ عَبْدَكَ سَامِعٌ». فَذَهَبَ صَمُوئِيلُ وَرَقَدَ فِي مَكَانِهِ. 10وَدَعَا الرَّبُّ كَمَا حَدَثَ فِي الْمَرَّاتِ السَّابِقَةِ: «صَمُوئِيلُ، صَمُوئِيلُ». فَأَجَابَ صَمُوئِيلُ: «تَكَلَّمْ لأَنَّ عَبْدَكَ سَامِعٌ»" 1 صم3/ 4 – 10

لم يفهم صموئيل دعوة الرب له فهرع إلى عالي معلمه معتقداً أنه هو الذي يناديه. ذهب صموئيل إلى عالي ثلاث مرات، وفي المرة الثالثة، فهم عالي أن الذي يدعو هو الرب فقال صموئيل "اذهب فنم، وإن دعاك أيضاً فقل: تكلم يارب فإن عبدك يسمع".

في أحيان كثيرة يصعب علينا تفسير صوت الرب فنلجأ إلى أشخاص ليساعدونا في مسيرتنا الروحية. فهل لك مرافق روحي يساعدك على تمييز صوت الرب؟

إن كان لك مرافق روحي يمشي معك في مسيرتك الروحية، اشكر الرب على هذه النعمة التي أعطاها لك واطلب منه أن يضع النور في قلب مرافقك ليستطيع أن يساعدك أكثر وأكثر على فهم كلام الرب لك.

إن لم يكن لك مرافق فاطلب من الرب أن يضع في طريقك أناسًا يساعدونك على فهم صوت الرب. اطلب منه كذلك أن يساعدك على أن تكون مرشدًا روحيًا لآخرين تقابلهم في طريقك، اطلب منه أن يضع النور في قلبك كي تنال هذه النعمة. تذكر دائمًا أن الرب يكلم بشر من خلال بشر.


The comment section is restricted to members only.
 
 
Share on facebook