صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

في زمن المجيء هذا العام، نقسم التأملات إلى أربعة أسابيع.

الأسبوع الثاني: استعدوا!

عندما ننتظر مدعوين، نحب إرضاءهم، نزيّن بيتنا بطريقة مختلفة،

نُعِد مفاجآت مدهشة، نلبس بشكل مختلف...

وإذا كنّا ننتظر الرب، هل نُلبِس قلبنا بشكل مختلف؟

...بأن نكون أقرب للآخرين،

...بأن نشارك أفراحنا وهمومنا

... بأن نتكلم بشكل مختلف،

... بأن نتصرف بطريقة مختلفة...

هيّا! لقد حان وقت الاستعداد لاستقبال الخبر السار!

اليوم الرابع: "هوذا إلهنا انتظرناه فخلصنا"

(أشعياء 25: 6 – 10 )

" 6 فِي هَذَا الْجَبَلِ، فِي أُورُشَلِيمَ، يُقِيمُ الرَّبُّ الْقَدِيرُ مَأْدُبَةَ مُسَمَّنَاتٍ لِجَمِيعِ الشُّعُوبِ، مَأْدُبَةَ خَمْرٍ صَافِيَةٍ مُعَتَّقَةٍ، مَأْدُبَةَ لُحُومٍ وَأَمْخَاخٍ. 7 وَيُمَزِّقُ فِي هَذَا الْجَبَلِ النِّقَابَ الْمَسْدُولَ عَلَى كُلِّ الشُّعُوبِ، وَالْحِجَابَ الَّذِي يُغَطِّي جَمِيعَ الأُمَمِ، 8 وَيُبْتَلَعُ الْمَوْتُ إِلَى الأَبَدِ، وَيَمْسَحُ السَّيِّدُ الرَّبُّ الدُّمُوعَ الْمُنْهَمِرَةَ عَلَى الْوجُوهِ، وَيُزِيلُ عَارَ شَعْبِهِ مِنْ كُلِّ الأَرْضِ. هَذَا مَا تَكَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ. 9 وَيَقُولُونَ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ: «هَا هُوَ إِلَهُنَا الَّذِي انْتَظَرْنَاهُ فَخَلَّصَنَا. هَذَا هُوَ الرَّبُّ الَّذِي انْتَظَرْنَاهُ نَبْتَهِجُ وَنَفْرَحُ بِخَلاَصِهِ». 10 لأَنَّ يَدَ الرَّبِّ تَسْتَقِرُّ عَلَى هَذَا الْجَبَلِ وَيُوْطَأُ مُوآبُ فِي مَكَانِهِ كَمَا يُوْطَأُ التِّبْنُ فِي الطِّينِ."

"هوذا إلهنا انتظرناه فخلصنا"

أسمع الرب وهو يدعو لهذه الوليمة المعدة لكل الشعوب على جبله. مكان بهجة وتآخي.

أتشبع بصورة هذا الفرح: طعام جيد، خمر جيدة...

الرب يريد السعادة والسلام لكل البشر وخاصة للمضطهدين والمظلومين.

 


The comment section is restricted to members only.
 
 
Share on facebook