رفاق الكرمة - مصر
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

 

تأملات هذا العام على موقعنا استعداداً لعيد الميلاد من إعداد مرافقنا الكنسي الأب فوزي نصري اليسوعي وتتناول في كل مرة دعوة من دعوات الله لشخصيات في الكتاب المقدس، وقد سبق نشرها في مجلة رفاق الكرمة في باب صفحات للصلاة.

فلننطلق على طريق مجيء المسيح منتظرينه مع أنبياء الله ومعدين قلوبنا من خلال تأملنا في الدعوات التي قد تكون دعوة لنا نحن أيضاً كأنبياء في عالم اليوم.

 

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

 

سنة تمييز جماعي

"سِرنا معاً، راغبين في تعمّق أكبر واندماج أكبر في عيشنا لموهبة جماعة الحياة المسيحيّة في العالم اليوم، وقد دعانا الربّ للتعمّق والمشاركة والخروج."

سافرنا الأرجنتين لحضور المؤتمر العالمي للرفاق، عشنا مع 204 عضواً من 63 بلداً ورجعنا بدعوة خاصة لرفاق مصر.

عشنا كجماعة عالميّة واحدة شاكرين الله على هبة جماعتنا وأسلوب حياتنا واختبرنا خبرة تمييز جماعي في جو من الصلاة والحب والقلق. تعلمنا أن نحترم حدود الآخر وأن نفتح قلوبنا ونعيش الخبرة.

"أرسل البابا فرنسيس خطاباً خاصاً لنا في المؤتمر: "لأننا لا نستطيع أن ندخل قلب الله إلاّ من خلال جراحات المسيح، ونحن نعلم أنّ المسيح مجروح في الجائع وغير المتعلّم والمُبعَد والعجوز والمريض والسجين، وفي كلّ جسد بشريّ ضعيف."

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

التأمل السادس

دعوة صموئيل: تكلم يا رب

" 4 دَعَا الرَّبُّ صَمُوئِيلَ، فَأَجَابَ: «نَعَمْ» . 5 وَهَرْوَلَ نَحْوَ عَالِي قَائِلاً: «هَا أَنَا قَدْ جِئْتُ لأَنَّكَ اسْتَدْعَيْتَنِي». فَقَالَ عَالِي: «إِنَّنِي لَمْ أَدْعُكَ. عُدْ وَاضْطَجِعْ». فَرَجَعَ صَمُوئِيلُ وَرَقَدَ. 6 ثُمَّ دَعَا الرَّبُّ صَمُوئِيلَ مَرَّةً ثَانِيَةً، فَنَهَضَ صَمُوئِيلُ وَمَضَى إِلَى عَالِي قَائِلاً: «هَا أَنَا جِئْتُ لأَنَّكَ دَعَوْتَنِي». فَأَجَابَهُ: «إِنَّنِي لَمْ أَدْعُكَ يَا ابْنِي، عُدْ وَاضْطَجِعْ». 7 وَلَمْ يَكُنْ صَمُوئِيلُ قَدَ عَرَفَ الرَّبَّ بَعْدُ، وَلاَ تَلَقَّى مِنْهُ أَيَّةَ رِسَالَةٍ. 8 وَدَعَا الرَّبُّ صَمُوئِيلَ مَرَّةً ثَالِثَةً، فَقَامَ وَذَهَبَ إِلَى عَالِي قَائِلاً: «هَا أَنَا قَدْ جِئْتُ لأَنَّكَ دَعَوْتَنِي». فَأَدْرَكَ عَالِي آنَئِذٍ أَنَّ الرَّبَّ هُوَ الَّذِي يَدْعُو الصَّبِيَّ، 9 فَقَالَ عَالِي لِصَمُوئِيلَ: «اذْهَبْ وَارْقُدْ، وَإِذَا دَعَاكَ الرَّبُّ فَقُلْ: تَكَلَّمْ يَارَبُّ لأَنَّ عَبْدَكَ سَامِعٌ». فَذَهَبَ صَمُوئِيلُ وَرَقَدَ فِي مَكَانِهِ. 10وَدَعَا الرَّبُّ كَمَا حَدَثَ فِي الْمَرَّاتِ السَّابِقَةِ: «صَمُوئِيلُ، صَمُوئِيلُ». فَأَجَابَ صَمُوئِيلُ: «تَكَلَّمْ لأَنَّ عَبْدَكَ سَامِعٌ»" 1 صم3/ 4 – 10

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

التأمل الخامس

دعوة أرميا: قد جعلت كلامي في فمك

" 4 فَأَوْحَى الرَّبُّ إِلَيَّ قَائِلاً: 5 قَبْلَمَا شَكَّلْتُكَ فِي أَحْشَاءِ أُمِّكَ عَرَفْتُكَ، وَقَبْلَمَا وُلِدْتَ أَفْرَزْتُكَ، وَأَقَمْتُكَ نَبِيًّا لِلأُمَمِ. 6 فَقُلْتُ: آهِ، أَيُّهَا السَّيِّدُ الرَّبُّ إِنِّي لَا أَعْرِفُ مَاذَا أَقُولُ، لأَنِّي مَازِلْتُ وَلَداً 7 وَلَكِنَّ الرَّبَّ أَجَابَنِي: لاَ تَقُلْ إِنِّي لَسْتُ سِوَى وَلَدٍ، لأَنَّكَ سَتَذْهَبُ إِلَى كُلِّ مَنْ أَبْعَثُ بِكَ إِلَيْهِ، وَتَنْطِقُ بِكُلِّ مَا آمُرُكَ بِهِ. 8 لَا تَخَفْ مِنْ حَضْرَتِهِمْ لأَنِّي أَنَا مَعَكَ لأُنْقِذَكَ. 9 ثُمَّ مَدَّ الرَّبُّ يَدَهُ وَلَمَسَ فَمِي وَقَالَ: هَا أَنَا أَضَعُ كَلِمَاتِي فِي فَمِكَ. 10 انْظُرْ، هَا أَنَا قَدْ وَلَّيْتُكَ عَلَى أُمَمٍ وَشُعُوبٍ لِتَسْتَأْصِلَ وَتَهْدِمَ وَتُبَدِّدَ وَتَقْلِبَ وَتَبْنِيَ وَتَغْرِسَ. " أر 1/ 4 – 10

 
صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

التأمل السابع

دعوة أشعيا: هأَنَذَا أَرْسِلْنِي

"وَفِي سَنَةِ وَفَاةِ الْمَلِكِ عُزِّيَّا، شَاهَدْتُ السَّيِّدَ جَالِساً عَلَى عَرْشٍ مُرْتَفِعٍ سَامٍ، وَقَدِ امْتَلأَ الْهَيْكَلُ مِنْ أَهْدَابِهِ، 2 وَأَحَاطَ بِهِ مَلاَئِكَةُ السَّرَافِيمِ، لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ، أَخْفَى وَجْهَهُ بِجَنَاحَيْنِ، وَغَطَّى قَدَمَيْهِ بِجَنَاحَيْنِ، وَيَطِيرُ بِالْجَنَاحَيْنِ الْبَاقِيَيْنِ. 3 وَنَادَى أَحَدُهُمُ الآخَرَ: قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ الرَّبُّ الْقَدِيرُ. مَجْدُهُ مِلْءُ كُلِّ الأَرْضِ. 4 فَاهْتَزَّتْ أُسُسُ أَرْكَانِ الْهَيْكَلِ مِنْ صَوْتِ الْمُنَادِي، وَامْتَلأَ الْهَيْكَلُ بِالدُّخَانِ. 5 فَقُلْتُ: وَيْلٌ لِي لأَنِّي هَلَكْتُ لأَنِّي إِنْسَانٌ نَجِسُ الشَّفَتَيْنِ، وَأَسْكُنُ وَسَطَ قَوْمٍ دَنِسِي الشِّفَاهِ. فَإِنَّ عَيْنَيَّ قَدْ أَبْصَرَتَا الْمَلِكَ الرَّبَّ الْقَدِيرَ." أشعيا 6/ 1 – 5

 
«البدايةالسابق12345678910التاليالنهايــة»

صفحة 1 من22
 
Share on facebook

تسجيل الدخول/الخروج



من معرض الصور